السَلامــ عَليكمــ ورحمة الله وبَركاتهِ...
اهلاً وسهلاً بزائرنا العَزيز ...
نحن سَعيدين بوجودكَ معنى نرجوا منكَ التسجيل...
و اَذأ احببتـَ فنحنـُ سعيدونـَ باطلاعكـَ ع اأقسامـِ المنتـدىـ
معَ تحياتيـَ الأدارةَ ......,,


ترفيه ،موسيقى,،صور،برامج،اخبار،غرائب وعجائب،نقاشات،نصائح،فوتشوب،دروس تعليم،صحة،دين الاسلام،والمزيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخولك مركز تحميل المنتدى

الاهدائات


شاطر | 
 

 تـاريـخ دبا الحصن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسد العراق
عضو مميز
عضو مميز


SMM
نوع جنسي : ذكر عدد مشـاركاتي : 490
نقآطي : 760
السمعة : 0
تاريخ تسجيلي معكم : 02/07/2012
البلد \ مكان الاقامة : s

مُساهمةموضوع: تـاريـخ دبا الحصن   الأربعاء يوليو 04, 2012 2:25 pm


دبا الحصن... مدينة هادئة تقع على ساحل خلاب المنظر، وقد عرفت بمكانتها
العريقة في التاريخ وكانت موطناً رئيسياً للهجرات التي وفدت على الخليج
العربي من اليمن، وقد ساهم موقعها الجغرافي الهام في دعم مكانتها التجارية
على المحيط الهندي. تطل دبا الحصن على ضفاف الشاطئ الغربي لخليج عمان،
وتتميز بموقعها الجغرافي الذي يمثل الامتداد الشرقي الطبيعي لإمارة
الشارقة، فدبا الحصن من المدن الجميلة التابعة لهذه الإمارة، وتجاورها دبا
الفجيرة ودبا البيعة.




منظر لشاطئ دبا الحصن

تـاريـخ دبا الحصن



دبا الحصن قديما

يرتبط اسم دبا الحصن بسوق من أسواق العرب بالجاهلية مثل سوق عكاظ وعدن
وصنعاء وعمان وحضرموت، وكان ذلك السوق يسمى بسوق دبا ويجمع بين تجار جزيرة
العرب والهند والسند وبلاد فارس والصين. بسبب الحركة التجارية التي كانت
تشهدها دبا الحصن في الماضي، توافدت عليها أنواع كثيرة من المحاصيل
الزراعية وتم زراعتها فيما بعد وانتشرت في المنطقة بعد ذلك.


التجارة
كان بعض رجال مدينة دبا الحصن يعملون في البحر كصيادين أو غواصين أو رحالة،
فقد وصل بعضهم إلى شرق أفريقيا والهند وبلاد فارس، وكان البعض الآخر منهم
يعمل في الزراعة وكانوا يشتهرون بجودة محاصيلهم وخاصة الرطب والمانجو
والخضروات. كان للمرأة في مجتمع دبا الحصن دورٌ بارزٌ حيث يغيب الرجال بسبب
الانشغال أو الأسفار لطلب الرزق، فكانت المرأة تتحمل أعباءً كثيرةً في
تربية الأبناء، وكانت تقضي وقتها في أعمال مختلفة من أجل توفير الماء
والغذاء للأسرة. لم يفقد التطور ومواكبة العصر مدينة دبا الحصن رونق وسحر
الحياة التقليدية القديمة، وتشهد مدينة دبا الحصن حالياً نهضةً عمرانيةً
لافتة تستهدف النهوض بها.



دبا الحصن في الوقت الحاضر



دبا الحصن في الوقت الحاضر
بالإرادة والروية يمكن صنع المستحيلات، فبالنظر إلى عبقرية التاريخ وحكمة
الجغرافيا يمكن استعادة الأمجاد، هكذا هو الحال في دبا الحصن التي تحولت
خلال مدة قصيرة من واحة تقيم في الماضي تستدعي نواميسه وأحواله إلى مدينة
ترفن بالنعيم وتتجدد بوتيرة صاعدة، في دبا الحصن يتعانق الماضي مع المستقبل
ضمن بانوراما مشهدية ودلالية تباشر ثقافة استثنائية للعمل وتحقيق الأحلام،
وتقديم رافدٍ آخر من روافد النماء المادي والروحي لإمارة الشارقة.


المدينة الفاضلة
كان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى
حاكم إمارة الشارقة - حفظه الله – قد وصف مدينة دبا الحصن بأنها " المدينة
الفاضلة " وذلك خلال زياته الميمونة لها في عام 2006م ولقاءه مع أهالي
المدينة، حيث قال: (... نتمنى أن تعملوا معنا للارتقاء بهذه المدينة لتصبح
المدينة الفاضلة، فهذه تريد زمناً طويلاً حتى نصل لذلك لابد أن نعتني
بالنشئ...).


لم يكن وصف سموه مرتبطاً بمدينة أفلاطون الافتراضية.. الطبقية.. المراتبية،
بل لمدينة عربية إسلامية تجعل العدل والأمن معياراً للفضيلة، وترى في جوهر
الإسلام وروحه فضاءً للسمو والرفعة. وصفه إياها بأنها المدينة الفاضلة
يعيد إلى الذاكرة أمجادها الموغلة في التاريخ، وحضورها السخي في زمن
الرسالة السمحاء وامتداداتها الروحية والأخلاقية والثقافية، وإن استمرار
نبضها بحيوية الخيار والاختيار جعل من إمارة الشارقة ركناً ركيناً للثقافة
والمجد والنماء.


المساجد



مسجد السلطان على شارع العقد الفريد الرئيسي

أكبر جامع بدبا الحصن مسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي حيث بلغت تكلفته 20
مليون درهم ويتسع لـ 3000 مصل. ويعتبر الجامع الذي يتكون من مئذنتين يصل
ارتفاع كل واحدة منهما 54 متراً ويعتبر أحد معالم دبا الحصن الرئيسية.
ويستوحي الجامع شكله المعماري من الطراز الإسلامي، وهو موشح بالنقوش
والزخارف الفريدة ليكمل عقد المباني المشيدة على طول شارع العقد الفريد
والذي يضم أكثر من 16 مبنى حكوميا تناثرت كاللؤلؤ المنضود على طرفي هذا
الشارع الرئيسي الذي يبدأ بمبني المركز الثقافي وينتهي بالجامع التحفة
المحاذي لميناء دبا الحصن الجديد.


ويذكر أن هناك 22 مسجداً في دبا الحصن التي حظيت باهتمام ودعم غير عاديين
من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم
الشارقة.
ويطلق عليه -أي دبا الحصن - تحفة الساحل الشرقي بما يتفرد به من مباني
حديثة مستوحاة من العمارة الإسلامية لتعيد إلى هذه المنطقة التاريخية سابق
عهدها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الدنيا الطاهرة
مشرفههـ القسـم العآم
ملاك الدنيا الطاهرة

SMM
نوع جنسي : انثى عدد مشـاركاتي : 134
نقآطي : 156
السمعة : 0
تاريخ تسجيلي معكم : 03/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: تـاريـخ دبا الحصن   الجمعة يوليو 20, 2012 2:50 pm

يسلمؤؤ معلوماآت تاريخية مفيدة
جزاك الله خيرأً . . .

{- - - - ------------------------ التوقيع ----------------------- - - - - -}

للا يوجد في الكون شيئ هو اجمل من الحب ...
فلحب هو مشاعر و احساس متبادل ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تـاريـخ دبا الحصن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ۞ القسم الاسلامي ۞ :: ۩ا التاريخـﮯ ۩-
انتقل الى: