السَلامــ عَليكمــ ورحمة الله وبَركاتهِ...
اهلاً وسهلاً بزائرنا العَزيز ...
نحن سَعيدين بوجودكَ معنى نرجوا منكَ التسجيل...
و اَذأ احببتـَ فنحنـُ سعيدونـَ باطلاعكـَ ع اأقسامـِ المنتـدىـ
معَ تحياتيـَ الأدارةَ ......,,


ترفيه ،موسيقى,،صور،برامج،اخبار،غرائب وعجائب،نقاشات،نصائح،فوتشوب،دروس تعليم،صحة،دين الاسلام،والمزيد
 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخولك مركز تحميل المنتدى

الاهدائات


شاطر | 
 

 قصه الطفلان الغامضان "حقيقة"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذكريات لا تنسى
مديرة المنتدى
avatar

SMM
نوع جنسي : انثى عدد مشـاركاتي : 1640
نقآطي : 3003251
السمعة : 7
تاريخ تسجيلي معكم : 28/01/2011
البلد \ مكان الاقامة : العراق

مُساهمةموضوع: قصه الطفلان الغامضان "حقيقة"   الجمعة أغسطس 10, 2012 3:51 pm

في عام 1887 ، تم العثور على طفلين صغيرين بمفردهما بالقرب من بلدة البانجو الاسبانية سمع
صوت صراخهم بعض العمال فى احدى الغابات بقرب كهف كانا يرتديان ملابس من
قماش يلمع بطريقة غريبة ويتحدثان بلغة لم يفهمها عمال الانقاذ ولكن الاغرب
هو لون بشرتهما الاخضر.
تم نقلهم إلى اقرب مشفى،توفى الصبى بعد وصولهم بوقت قليل لانه رفض ان يأكل أي شيء. لكن الفتاة نجت ومن الغريب انها استطاعت التحدث بالاسبانية فى وقت قصير،
وقالت انها وشقيقها اتوا من مكان اخر وان كل السكان هناك لهم نفس لون
البشرة الاخضر وقالت انها وشقيقها سمعا انفجار كبير وبعد ذلك وجدا نفسيهما
فى الكهف.

{- - - - ------------------------ التوقيع ----------------------- - - - - -}










خيانة الحبيب . . تجيب الضيق . .الخيانة كلهآ وباء مريض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kokoaya14.forumarabia.com
ذكريات لا تنسى
مديرة المنتدى
avatar

SMM
نوع جنسي : انثى عدد مشـاركاتي : 1640
نقآطي : 3003251
السمعة : 7
تاريخ تسجيلي معكم : 28/01/2011
البلد \ مكان الاقامة : العراق

مُساهمةموضوع: رد: قصه الطفلان الغامضان "حقيقة"   السبت أغسطس 11, 2012 7:39 pm

وهذه معلومات اكثر عن قصتهم ا الغريبة :


طفلي قرية "بانجوس"الأخضرين

في عصر أحد
أيام شهر أغسطس عام 1887، خرج طفلان يمسك كل منهما بيد الآخر من أحد
الكهوف في المنطقة الصخرية القريبة من قرية "بانجوس" الإسبانية، و اتجها
إلى حقل كان فيه الفلاحون يقومون بحصاد المحصول.

خرج الطفلان من
الكهف يسودهما الخوف، و يتكلمان بلهجة غير معروفة، و يرتديان ملابس من مادة
غير معروفة، و العجيب أن لوج جلدهما كان أخضر اللون. كان الفلاحون
يستريحون من الغذاء عندما ظهر الثنائي، و كانا يبكيان بحرقة و يبدو عليهم
الارتباك الشديد. أسرع الفلاحون نحوهما لا يصدقون أعينهم، فبدأ الطفلان في
الهرب لتزايد خوفهما. بعد الإمساك بهما توجهوا بهم إلى منزل القاضي
"ريكاردو ديكالنو" الذي حاول التحدث إليهما، أمسك يد الفتاة و دعكها جيدا
فبقي اللون الأخضر على حاله، وضع أمامهما الطعام لكنهما لم يأكلا منه. كانت
ملامحهما طبيعية و عادية إلا أنها كانت تميل إلى الشكل الزنجي و كانت
العيون غائرة و لها شكل لوزي.

بقي الطفلان في بيت القاضي لمدة خمسة
لم يأكلا شيئا، فظهر عليهما الضعف الشديد و لم ينجح القاضي في الوصول إلى
نوع الطعام المقبول لديهما، إلا أن جاء الفلاحون من الحقل ببعض نبات
الفاصوليا، و ما أن رأى الطفلان النبات حتى اندفعا نحوه و أقبلا عليه في
نهم، لكنهما لم يكونا يفتحان قرون الفاصوليا لأكل الحبوب بل يأكلونها
مباشرة بشراهة و سعادة شديدة، و منذ ذلك الوقت لم يقبلا أي نوع من الطعام
سوى هذه الحبوب.

لكن فترة الصيام السابقة أضرت بصحة الصبي الذي مات
بعد شهر و دفن في مقبرة القرية. أما بالنسبة للطفلة فقد أصيبت بحزن و
اكتئاب شديدين بسبب موت الصبي و ظلت على هذا الحال لفترة طويلة، لكنها مع
مرور الوقت بدأت تتأقلم مع الحياة في القرية، و كان القاضي يحاول و بشغف أن
يعلمها اللغة الإسبانية حتى يستطيع أن يكشف ولو عن القليل من الغموض
المحيط بهذه القصة العجيبة، و بعد فترة بدأت الفتاة بالفعل في تعلم اللغة
الإسبانية، و أصبحت تتحدثها بشكل لا بأس به، و اعتقد القاضي أن الفرصة قد
حانت ليعرف من الفتاة كل ما يتعلق بقصة ظهورها المفاجئ و لونها الغريب، إلا
أنها قد ضاعفت من الغموض المحيط بقصة ظهورها مع الصبي الذي اتضح أنه
شقيقها عندما ذكرت بأنها دخلت معه أحد الكهوف في عالمها، و هناك سمعا صوتا
جميلا شبيها بالجرس يأتيمها من مسافة بعيدة داخل الكهف، فتتبعا هذا الصوت و
لكنهما ضلا طريقهما في متاهات الكهف، إلى أن وجدا المخرج الذي أوصلهما إلى
هذا المكان عندما فوجئا بدرجة الحرارة العالية و بالضوء المبهر المنبعث من
الشمس.

كان هذا كل ما تعرفه الفتاة عن قصة وصولها إلى القرية، أما
بالنسبة للمكان الذي جاءت منه، فقد ذكرت بأنها أتت من أرض جميع من يعيشون
عليها لهم بشرة خضراء، و أن أرضهم لا يوجد فيها ذلك القرص الكبير المضيء(و
تقصد بذلك الشمس)، و إنما يأتيهم الضوء من مصدر لا تعرفه، كما أنها ذكرت
بأنهم يسمعون عن الشمس، إلا أنها غير موجودة عندهم، و إنما توجد في البلدان
التي تقع خلف النهر، و عندما سألها القاضي عن اسم النهر، لم تعرف الإجابة،
فلم تكن قد شاهدت هذا النهر في حياتها، و إنما سمعت عنه فقط. و لم تفلح
محاولات القاضي أبدا في معرفة سر هذه الفتاة على الرغم من أنه استمر-و لمدة
عام كامل- يحاول كشف الغموض المحيط بها و بشقيقها و يدون كل ما أجابت عنه،
إلا أن جميع إجاباتها كانت مبهمة لم تزد الموضوع إلا غموضا.

و بعد
خمس سنوات من ظهورها، توفيت الفتاة، و قام أهل القرية بدفنها قرب شقيقها، و
ظلت هذه الحادثة الغريبة على لسان أهل القرية، إلى أن وصلت إلى المسئولين
بعد مدة طويلة، و مع التطور الذي شهده العالم، و تم تشكيل فريق من الباحثين
لزيارة الكهف عله يكشف سر هذين الصبيين، إلا أنهم و بعد بحث استمر فترة
طويلة، لم يجدوا أي ثغرات في الكهف تقودهم إلى هذا العالم الذي أتى منه
الطفلان، و مع ذلك فقد سجلوا الواقعة في
وثائق و سجلات رسمية.

و
على الرغم من غرابة هذه القصة التي قد لا يصدقها البعض، إلا أنها قصة
حقيقية تماما ذكرتها العديد من المراجع العلمية المعتمدة و السجلات الرسمية
على الرغم من كل ما ينقصها من توضيح، فمن هما هذان الطفلان؟ و أين هو
عالمهم، و من أين لهما بهذه البشرة الخضراء الغريبة؟ و كيف وصلا إلى تلك
القرية؟ و لكن الأجوبة عن هذه الأسئلة كانت مستحيلة، خاصة بعد موت الفتاة. و
مع الأسف لم يكن الطب الشرعي في ذلك الوقت
متطورا بما فيه الكفاية لفحص
جثتها و معرفة خلايا جسمها، مما كان سيكشف الكثير من الأمور المتعلقة بهذا
اللغز، كما أن المسئولين في الماضي كانوا يكتفون بتوثيق المعلومات
الأساسية فقط من الوقائع، دون ذكر التفاصيل الدقيقة منها، و التي كانت
ستساهم كثيرا دون شك في مساعدة العلماء في إيجاد تفسير لهذه الظاهرة التي
تتحدى المنطق.

لقد خرجت إحدى النظريات التي تقول بأن هذين الطفلين
قد أتيا من بعد آخر أو من كوكب آخر، إلا أنها تبقى مجرد نظريات و احتمالات
لم يتم إثباتها حتى يومنا هذا.

بقيت الإشارة أن هناك حادثة مشابهة
وقعت في إنجلترا و بالتحديد في قرية "وولبيت" سنة 1173، وفيها طفلان لهما
نفس الصفات، إلا أن المعلومات حولهما و حول الطفلين السابقين تتداخلان بشدة
في المراجع، و لكن طفلي "بانجوس" هما الأكثر شهرة، نظرا لكونها الظاهرة
الأحدث.

{- - - - ------------------------ التوقيع ----------------------- - - - - -}










خيانة الحبيب . . تجيب الضيق . .الخيانة كلهآ وباء مريض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kokoaya14.forumarabia.com
عاشقة الورد
عضو متالق
عضو متالق
avatar

SMM
نوع جنسي : انثى عدد مشـاركاتي : 93
نقآطي : 129
السمعة : 0
تاريخ تسجيلي معكم : 29/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصه الطفلان الغامضان "حقيقة"   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 7:23 pm

قصة جميلة وغريبة بنفس الوقت
لكن ما اشوفها ترتبط بواقعنا
او ممكن تحصل فيه
بس هاي دنيا لازم الواحد يخلي حسابهه
ان كل شي ممكن
والله المستعـآ،ـنـ . .

{- - - - ------------------------ التوقيع ----------------------- - - - - -}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشافعي الصحراوي
عضو متالق
عضو متالق


SMM
نوع جنسي : ذكر عدد مشـاركاتي : 70
نقآطي : 88
السمعة : 0
تاريخ تسجيلي معكم : 03/08/2012
البلد \ مكان الاقامة : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: قصه الطفلان الغامضان "حقيقة"   السبت سبتمبر 01, 2012 10:53 am

موضوع روعة
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه الطفلان الغامضان "حقيقة"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ♥الاقسام العامة♥ :: ツ القصص و الروايات ✍-
انتقل الى: